Skip to Content
الثلاثاء 14 شعبان 1441 هـ الموافق لـ 07 أبريل 2020 م



لا يُزال الشر بأشرَّ منه

يقول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: «ولهذا نرى أنَّ من الخطإ الفاحش ما يقوم به بعض الناس من الكلام على العلماء أو على الأمراء، فيملأ قلوب الناس عليهم بُغضًا وحقدًا، وإذا رأى شيئًا من هؤلاء يرى أنه مُنكر فالواجب عليه النصيحة، وليس الواجب عليه إفشاءَ هذا المنكر أو هذه المخالفة، ونحن لا نشكُّ أنه يوجد خطأٌ من العلماء، ويوجد خطأٌ من الأمراء، سواءً كان متعمَّدًا أو غير متعمَّد، لكن ليس دواء المرض بإحداث مرضٍ أعظمَ منه، ولا زوال الشرِّ بِشَرٍّ أَشَرَّ منه أبدًا، ولم يضرَّ الأمة الإسلامية إلَّا كلامُها في علمائها وأمرائها، وإلَّا فما الذي أوجب قتْلَ عثمان ؟».

[«لقاء الباب المفتوح» لابن العثيمين (٣٢/ ١٠)]