Skip to Content
الخميس 11 ذي القعدة 1441 هـ الموافق لـ 02 يوليو 2020 م



الانتفاع بكتب أهل الباطل

«والمقصود أنَّ كُتُبَ أهل الكلام يستفاد منها ردُّ بعضهم على بعضٍ، وهذا لا يحتاج إليه من لا يحتاج إلى ردِّ المقالة الباطلة لكونها لم تخطر بقلبه، ولا هناك من يخاطبه بها، ولا يطالع كتابًا هي فيه. ولا ينتفع به من لم يفهم الردَّ، بل قد يستضرُّ به مَن عرف الشبهةَ ولم يعرف فسادَها. ولكنَّ المقصود هنا أنَّ هذا هو العلم الذي في كُتُبهم، فإنهم يردُّون باطلًا بباطلٍ، وكلا القولين باطلٌ».

[«منهاج السنَّة» لابن تيمية (٥/ ٢٨٣)]