Skip to Content
السبت 23 جمادى الأولى 1441 هـ الموافق لـ 18 يناير 2020 م



وَصِيَّةٌ فِي دَفْعِ الشُّبُهَاتِ

قَالَ ابْنُ القَيِّمِ رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَى: «قَالَ لِي شَيْخُ الإِسْلاَمِ -وَقَدْ جَعَلْتُ أُورِدُ عَلَيْهِ إِيرَادًا بَعْدَ إِيرَادٍ- «لاَ تَجْعَلْ قَلْبَكَ لِلْإِيرَادَاتِ وَالشُّبُهَاتِ مِثْلَ السَّفنجَةِ، فَيَتَشَرَّبَهَا فَلاَ تَنْضَحُ إِلاَّ بِهَا، وَلَكِنِ اجْعَلْهُ كَالزُّجَاجَةِ المُصْمَتَةِ تَمُرُّ الشُّبُهَاتُ بِظَاهِرِهَا وَلاَ تَسْتَقِرُّ فِيهَا فَيَرَاهَا بِصَفَائِهِ وَيَدْفَعُهَا بِصَلاَبَتِهِ، وَإِلاَّ فَإِذَا أَشْرَبْتَ قَلْبَكَ كُلَّ شُبْهَةٍ تَمُرُّ عَلَيْهَا صَارَ مَقَرَّ الشُّبُهَاتِ» أَوْ كَمَا قَالَ، فَمَا أَعْلَمُ أَنِّي انْتَفَعْتُ بِوَصِيَّةٍ فِي دَفْع ِالشُّبُهَاتِ كَانْتِفَاعِي بِذَلِكَ» [«مفتاح دار السّعادة» لابن القيّم: (1/ 443)].