سبب ضلال أهل البدع

«أهل البدع أجمعُ أضربوا عن السنَّة وتأوَّلوا الكتابَ على غير ما بيَّنت السنَّةُ، فضلُّوا وأضلُّوا، ونعوذ بالله من الخذلان ونسأله التوفيق والعصمة برحمته، وقد روي عن النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم التحذيرُ عن ذلك في غير ما أثرٍ منها ما أخبرنا عبد الله بن محمَّدٍ...قال: سمعتُ عقبةَ بن عامرٍ الجهنيَّ يقول: سمعتُ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يقول: «هَلَاكُ أُمَّتِي فِي الكِتَابِ وَاللَّبَنِ» فقيل: «يا رسول الله، ما الكتاب واللبن؟» قال: «يَتَعَلَّمُونَ القُرْآنَ وَيَتَأَوَّلُونَهُ عَلَى غَيْرِ مَا أَنْزَلَهُ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ، وَيُحِبُّونَ اللَّبَنَ فَيَدَعُونَ الجَمَاعَاتِ وَالجُمَعَ وَيَبْدُونَ».

[«جامع بيان العلم وفضله» لابن عبد البرِّ (٢/ ١١٩٩)]

 

.: كل منشور لم يرد ذكره في الموقع الرسمي لا يعتمد عليه ولا ينسب إلى الشيخ :.

.: منشورات الموقع في غير المناسبات الشرعية لا يلزم مسايرتها لحوادث الأمة المستجدة،

أو النوازل الحادثة لأنها ليست منشورات إخبارية، إعلامية، بل هي منشورات ذات مواضيع فقهية، علمية، شرعية :.

.: تمنع إدارة الموقع من استغلال مواده لأغراض تجارية، وترخص في الاستفادة من محتوى الموقع

لأغراض بحثية أو دعوية على أن تكون الإشارة عند الاقتباس إلى الموقع :.

جميع الحقوق محفوظة (1424ھ/2004م - 1436ھ/2014م)