العلم يُوجِبُ العمل

أخبرنا الحسن بنُ بشرٍ قال: حدَّثني أبي، عن سفيان، عن ثويرٍ، عن يحيى بنِ جعدة، عن عليٍّ رضي الله عنه قال: «يَا حَمَلَةَ العِلْمِ، اعْمَلُوا بِهِ، فَإِنَّمَا العَالِمُ مَنْ عَمِلَ بِمَا عَلِمَ وَوَافَقَ عِلْمُهُ عَمَلَهُ، وَسَيَكُونُ أَقْوَامٌ يَحْمِلُونَ العِلْمَ لَا يُجَاوِزُ تَرَاقِيَهُمْ، يُخَالِفُ عَمَلُهُمْ عِلْمَهُمْ، وَتُخَالِفُ سَرِيرَتُهُمْ عَلَانِيَتَهُمْ، يَجْلِسُونَ حِلَقًا فَيُبَاهِي بَعْضُهُمْ بَعْضًا، حَتَّى إِنَّ الرَّجُلَ لَيَغْضَبُ عَلَى جَلِيسِهِ أَنْ يَجْلِسَ إِلَى غَيْرِهِ وَيَدَعَهُ، أُولَئِكَ لَا تَصْعَدُ أَعْمَالُهُمْ فِي مَجَالِسِهِمْ تِلْكَ إِلَى اللهِ تَعَالَى» [«سنن الدارمي» (٣٩٤)]

والأثرُ وإِنْ كان ضعيفًا إلَّا أنه لصحَّةِ معناه تَناقَله العلماءُ في مؤلَّفاتهم الخاصَّة بآداب طالب العلم وأخلاقه، منهم ابنُ عبد البرِّ في «جامع بيان العلم وفضلِه» (١/ ٦٩٦)، والخطيب البغداديُّ في «الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع» (١/ ٨٩).

وفي معناه ـ أيضًا ـ ما وَرَد عن عليٍّ رضي الله عنه مُختصَرًا: «هَتَفَ العِلْمُ بالعَمَل، فَإِنْ أَجَابَهُ وَإِلَّا ارْتَحَلَ».

 

.: كل منشور لم يرد ذكره في الموقع الرسمي لا يعتمد عليه ولا ينسب إلى الشيخ :.

.: منشورات الموقع في غير المناسبات الشرعية لا يلزم مسايرتها لحوادث الأمة المستجدة،

أو النوازل الحادثة لأنها ليست منشورات إخبارية، إعلامية، بل هي منشورات ذات مواضيع فقهية، علمية، شرعية :.

.: تمنع إدارة الموقع من استغلال مواده لأغراض تجارية، وترخص في الاستفادة من محتوى الموقع

لأغراض بحثية أو دعوية على أن تكون الإشارة عند الاقتباس إلى الموقع :.

جميع الحقوق محفوظة (1424ھ/2004م - 1436ھ/2014م)