في الفرق بين معاني المصطلحات التالية الاقتضاء، التضمُّن، الإفادة | الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ أبي عبد المعز محمد علي فركوس حفظه الله
Skip to Content
الجمعة 9 ربيع الآخر 1441 هـ الموافق لـ 06 ديسمبر 2019 م



الفتوى رقم: ٤٩١

الصنف: فتاوى الأصول والقواعد - أصول الفقه

في الفرق بين معاني المصطلحات التالية:
الاقتضاء، التضمُّن، الإفادة

السؤال:

ما معنى المصطلحات المستعملة عند الأصوليين: يقتضي ويتضمن ويفيد، أهي متباينة أم مترادفة؟ يرجى منكم التمثيل لذلك إن أمكن، وشكرا.

الجواب:

الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على من أرسله الله رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، أمَّا بعد:

فالمراد بالاقتضاء هو أن يتضمن الكلام إضمارًا ضروريًّا لابد من تقديره، لأنَّ الكلام لا يستقيم دونه إمَّا لتوقف الصدق عليه أو لتوقف الصحة عليه عقلاً أو شرعًا، والإفادة والدلالة هما نتيجة ما يتضمنه الكلام أو ما يقتضيه، فقوله تعالى: ﴿وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ﴾ [البقرة: ٤٣] مثلاً، فإنَّ الآية تتضمن حكمًا ضروريًّا وهو وجوب الصلاة الذي دلت عليه صيغة الأمر، وصيغة " افعل" في ذاتها تتضمن أيضا حكم الوجوب عند الجمهور وهي تدل عليه بهذه الصيغة، ومن هنا كانت الإفادة في الصيغة الآمرة وفي الدليل التفصيلي الذي تولَّد منه الحكم بوجوب الصلاة بتلك الصيغة الدالة على الوجوب.

والعلم عند الله تعالى، وآخر دعوانا أن الحمد لله ربِّ العالمين، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين وسلم تسليما.

الجزائر في: ١٣ جمادى الثانية ١٤٢٧ﻫ
الموافق ﻟ: ٨ جويلية ٢٠٠٦م