الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ أبي عبد المعز محمد علي فركوس حفظه الله |
Skip to Content
الإثنين 15 شوال 1443 هـ الموافق لـ 16 مايو 2022 م

تبصير الأنام شرح أصول الولاية في الإسلام ـ مِن خُطبة الصِّدِّيق رضي الله عنه ـ [٨]



عَلَى مَنْ تَوَلَّى أَمْرًا مِنْ أُمُورِ الأُمَّةِ أَنْ يُبَيِّنَ لَهَا الخِطَّةَ الَّتِي يَسِيرُ عَلَيْهَا لِيَكُونُوا عَلَى بَصِيرَةٍ وَيَكُونَ سَائِرًا فِي تِلْكَ الخِطَّةِ عَنْ رِضَى الأُمَّةِ...  للمزيد

التصفيف الثالث والخمسون: [الباب الثاني عشر] عقائد الإيمان باليومِ الآخِر ـ ١ ـ



خَتَمَ اللهُ الرِّسَالَةَ بِمُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ، وَجَعَلَ رِسَالَتَهُ الرِّسَالَةَ العَامَّةَ لِلْجِنِّ وَالإِنْسِ وَالمَلَائِكَةِ، وَجَعَلَ شَرِيعَتَهُ الشَّرِيعَةَ الجَامِعَةَ لِمَا يَحْتَاجُ إِلَيْهِ البَشَرُ فِيمَا بَقِيَ [مِنْ آخِرِ] أَطْوَارِهِمْ فِي وُجُودِهِمْ... للمزيد

فصل في الظاهر



تعريف المصنِّف ـ رحمه الله ـ للظاهر لا يخرج عمَّا تقدَّم ذِكرُه عنه مِنَ التمييز بينه وبين سائر الألفاظ الأخرى، وهو أَنْ يكون اللفظُ يحتمل معنيَيْن فزائدًا، إلَّا أنَّ المعنى الذي يسبق إلى الفهم ويتبادر إلى الذهن ... للمزيد

القول السديد في شرح حديث أبي سعيد رضي الله عنه - الحلقة الأخيرة



اتَّفق العلماءُ على أنَّ الماءَ القليلَ والكثيرَ إذا حلَّتْ فيه النجاسةُ فغيَّرَتِ النجاسةُ الماءَ في طعمِه أو لونه أو رِيحِه: أنه نجسٌ لا يصلح للطهارة ... للمزيد 

جواب اعتراضٍ على الثَّناءِ على ابنِ باديس ـ رحمه الله ـ والاعتذار له عن أخطائِه



وقَعَ منكم اهتمامٌ بآثارِ ابنِ باديس ـ رحمه الله ـ شرحًا وتعليقًا واستدراكًا مع الاعتذارِ والْتِماسِ المَخارجِ الشَّرعيَّة لكلامِهِ الذي ظاهرُهُ مُجانبَةُ الصَّواب، والْتِماسِ العُذر له فيما أَخطأَ فيه الصوابَ يقينًا ...  للمزيد


تذكيرٌ للداعية

فالدعوة إلى الله تعالى دعوةُ علمٍ ويقينٍ وإصلاحٍ وخيرٍ، وهي وظيفةُ الرُّسُل والأنبياءِ جميعًا، ودعوتُهم قائمةٌ على عبادةِ الله وَحْدَه والتبرُّؤِ مِنْ عبادةِ ما سواه، والقيامِ بعبادةِ الله بجميعِ أنواعها على وجهٍ مُرْضٍ مهما أَمْكَنَ، والزجرِ عن كُلِّ ما نهى اللهُ عنه، سالكين سبيلَ الأمرِ بالمعروف والنهيِ عن المنكر، وأداءِ النصيحةِ للمَدْعُوِّين على وجهها الكامل، وترتقي مكانةُ الداعي إلى الله بحَسَب مقدارِ عَمَلِه وقدرتِه؛ ذلك لأنَّ دعوته تَبَعٌ لدعوةِ الأنبياء والمُرْسَلين: يعمل على تعليمِ الجاهلين ووَعْظِ الغافلين والمُعْرِضين، ومُجادَلةِ المُبْطِلين والمُناوِئين والشانئين بالتي هي أَحْسَنُ، والحثِّ على مَكارِمِ الأخلاق، والإحسانِ ـ في دعوته ـ إلى عموم الخَلْق، والترغيبِ في الطريقِ المُوصِل إلى الله تعالى  ...للمزيد



آخر الكتب والرسائل

جديد المجلة

العدد الثلاثون

جديد الصوتيات



جديد المطويات

نصرة النبي صلى الله عليه وسلم وحماية جنابه
عدد الزوار