الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ أبي عبد المعز محمد علي فركوس حفظه الله |
Skip to Content
الأحد 7 رجب 1444 هـ الموافق لـ 29 جانفي 2023 م

تبصير الأنام شرح أصول الولاية في الإسلام ـ مِن خُطبة الصِّدِّيق رضي الله عنه ـ [١٢]



شُعُورُ الرَّاعِي وَالرَّعِيَّةِ بِالمَسْؤُولِيَّةِ المُشْتَرَكَةِ بَيْنَهُمَا فِي صَلَاحِ المُجْتَمَعِ، وَشُعُورُهُمَا ـ دَائِمًا ـ بِالتَّقْصِيرِ فِي القِيَامِ بِهَا لِيَسْتَمِرَّا عَلَى العَمَلِ بِجِدٍّ وَاجْتِهَادٍ؛ فَيَتَوَجَّهَانِ بِطَلَبِ المَغْفِرَةِ مِنَ اللهِ الرَّقِيبِ عَلَيْهِمَا...  للمزيد

التصفيف الرابع والخمسون: [الباب الثاني عشر] عقائد الإيمان باليومِ الآخِر ـ ٢ ـ



نُؤْمِنُ بِأَنَّ اللهَ تَعَالَى يُحْيِينَا بَعْدَ المَوْتِ، وَيُعِيدُنَا بِأَرْوَاحِنَا وَأَجْسَادِنَا: فَيَبْعَثُنَا ـ مِنْ قُبُورِنَا وَمِنْ حَيْثُ كُنَّا ـ إِلَى المَوْقِفِ الأَعْظَمِ لِلْمُحَاسَبَةِ عَلَى الأَعْمَالِ وَالجَزَاءِ عَلَيْهَا؛ إِذْ ذَلِكَ جَائِزٌ فِي قُدْرَتِهِ، وَوَاجِبٌ فِي عَدْلِهِ وَحِكْمَتِهِ... للمزيد

فصل في تعريف الأمر بضربَيْه: الواجب والمندوب



والمراد بالأمر هو: القول الدالُّ على طلب الفعل واستدعائه؛ فخَرَج بذلك طلبُ الترك وهو النهيُ، ويتميَّز الأمرُ ـ أيضًا ـ عن الإباحة بأنَّ المُبيحَ لا يستدعي الفعلَ وإنما يأذن فيه، بخلاف الأمر ... للمزيد

الاستغناءُ شرحُ حديثِ ولوغِ الكلبِ في الإناء



عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عليه وسَلَّم: «طُهُورُ إِنَاءِ أَحَدِكُمْ إِذَا وَلَغَ فِيهِ الْكَلْبُ: أَنْ يَغْسِلَهُ سَبْعَ مَرَّاتٍ أُولَاهُنَّ بِالتُّرَابِ»... للمزيد 

الجواب على دعوى بَتْرِ النَّصِّ وبيانُ فسادها



قال مُحرِّفُ عبارةِ الحاكميَّةِ ـ دفاعًا عن نفسه ومتهجِّمًا وطاعنًا على ردِّكم ـ ما يأتي: «أَشنَعُ أنواعِ التَّحريفِ المَذموم والذي يُعَدُّ مِنْ تحريف الكَلِمِ عن مواضعه الذي ذمَّ أصحابه في كتابه...  للمزيد



  • الأعراس
    عادات وأحكام

    تاريخ الإصدار: 1442هـ / 2021م

    الطبعة العاشرة

    عدد الصفحات: 544

    المقاس: 23/16 سم

آخر الكتب والرسائل

جديد المجلة

العدد الحادي والثلاثون

جديد الصوتيات



جديد المطويات

نصرة النبي صلى الله عليه وسلم وحماية جنابه
الزوار